العاصفة " ليزلي " تأخذ مسارا جديدا و شبه مؤكد نحو البرتغال.. هل يصل تأثيرها إلى المغرب ؟

2018/10/13

طقس العرب ArabiaWeather.com - تشير آخر تحديثات النماذج العددية الخاصة بالرصد الجوي إلى تغير مسار العاصفة المدارية "ليزلي Leslie " ذات المنشأ المداري، وبشكل مفاجئ توقعت لها مسارا سريعا  وشبه مؤكد نحو الشمال الشرقي باتجاه سواحل البرتغال.

 

وكانت النماذج العددية، وحتى وقت قريب، ترسم مسارا للعاصفة في اتجاه الشرق ثم بشكل منحرف إلى الجنوب نحو عرض المحيط الأطلسي المقابل للسواحل المغربية لتضعف عند جزر الكناري و تتلاشى سريعا بسبب تقوي سيطرة المرتفع الأزوري، لكن سرعان ما انقلبت التوقعات مع تغير سريع في العوامل الجوية.

 

ويتوقع أن تتجه هذه الحالة سريعا وفي مسار شمال غرب جزر آزور البرتغالية، لتصل دولة البرتغال على شكل عاصفة مدارية أطلسية برياح شديدة قد تصل إلى 130 كلم/الساعة على السواحل، و أمطار غزيرة اعتبارًا من ليلة السبت/الأحد، وذلك بعد اجتياحها جزيرة ماديرا خلال يوم السبت على شكل إعصار مداري من الدرجة الأولى وفق سلم سفير-سومبسون لتصنيف الأعاصير.

 

كما يرتقب أن يمتد تأثير هذه الحالة الجوية إلى كامل شبه الجزيرة أيبيريا بما فيها اسبانيا ثم إلى فرنسا على شكل منخفض جوي عميق، سيعمل على تساقط أمطار غزيرة ورعدية و مصحوبة بالبرد.

 

وكانت حكومة دولة البرتغال قد أعلنت في وقت سابق حالة الطوارئ في جزيرة ماديرا الواقعة عرض المحيط الأطلسي محذرة من الرياح القوية و الأمطار الغزيرة، كما أعلنت السلطات في البرتغال و اسبانيا عن نشرات إنذارية وعن إجراءات احترازية تحسبا للعاصفة.

 

بالنسبة للمغرب، فيتوقع أن يصل امتداد تأثير هذه الحالة الجوية إلى المناطق الشمالية الغربية للمملكة على شكل جبهة ماطرة سريعة من صباح الأحد على مناطق البوغاز و الريف الغربي و السهول و السواحل الأطلسية الواقهة شمال مدينة الصويرة ، مع أمطار بين الضعيفة والمتوسطة، تكون أكثر غزارة بأقصى الشمال الغربي (الريف الغربي اللوكوس و البوغاز)، ثم تنتقل على شكل أمطار عموما ضعيفة إلى متوسطة خلال الزوال إلى عموم الريف و الواجهة المتوسطية و سايس و شمال المنطقة الشرقية ثم مرتفعات الأطلسين المتوسط و الكبير ومناطقهما المجاورة غربا، إلى غاية ليلة الأحد/الإثنين، لتنحصر تدريجيا بعد ذلك.